X

ادارة الجودة الشاملة الايزو ISO

ادارة الجودة الشاملة الايزو ISO

ادارة الجودة الشاملة الايزو ISO : النظام المتكامل

المبادئ الثمانية

تتطلب قيادة المؤسسة وإدارتها بنجاح التوجيه والتحكم المنهجي والشفاف

تم تحديد ثماني مبادئ لإدارة الجودة وعرضها في ISO 20004 الإصدار 2000 القياسي وإدراجها في إصدار ديسمبر 2009. هذه

المبادئ تمكن المؤسسات من تحسين أدائها على أساس مستمر ، مع تلبية احتياجات الجميع أصحاب المصلحة (العملاء

والموظفون والمساهمون والموردون والشركاء …) .

فهذه الثمانية مبادئ هم عبارة عن مجموعة من التوصيات المستوحاة من أنجح و أفضل التجارب و الخبرات و الممارسات بالعديد

من المؤسسات و المنظمات بجميع الأحجام في أنحاء العالم .

العملاء

تلبية متطلبات و احتياجات العملاء ، و بذل أقصى المجهودات لإرضائهم ، فهذا ما يحتم بذل أقصى المجهودات من أجل

إرضاء تطلعاتهم و توقعاتهم ، فمن أجل هذا ، يجب تخصيص طاقم أو فريق متأهب من أجل الإستماع للزبائن للتوافق و التماشي

مع متطلبات السوق لضمان روح التنافسية .

قيادة الإدارة

يجب أن يتوفر القائد أو مدير المؤسسة أو المنظمة على الكاريزما و التجربة لكي يتمكن من تسيير نظام الجودة بنجاح ، فلتطوير

الخدمات و الرفع من التزامات المؤسسات يكمن دور القائد و فريق عمله فالكل يتحمل المسؤولية في التزام المستمر من أجل

الرفع من مستوى الخدمات ، و لهذا فإن المؤسسات المنخرطة في نظام الجودة تحرص على إنتقاء فريق العمل و خاصة المدير .

الموظفون

يلعب الموظفون دورا أساسيا في نجاح أو فشل سياسة الجودة ، فلهذا يجب إقحامهم في التخطيط و إتخاذ القرارات و تحفيزهم ،

فهذا ما يستحضر في اذهاننا دور القيادة فإشراك الموظفين بشكل فعال يستلزم وجود مدير ذو كفاءة تسمح له بتحديد الأهداف

و تحفيز فريق عمله من أجل تحقيقها ، ومن تم تقييم مدى تأثير كل فرد في تحقيق النتائج و الأهداف المسطرة مسبقا .

العمليات ( Processus )

العمليات عبارة عن مجموعة من الأنشطة المترابطة فيما بينها ، بحيث تقوم كل عملية بالتفاعل مع العملية التي تليها من أجل

تحويل المتطلبات إلى نتائج ، فالغرض من تمثيل هذه العمليات على شكل خطاطة أو تبيانة بغية تحليل العمليات و دراستها لكي

تعمل بفعالية ، فهنالك قاعدتين أساسيتين يجب احترامهما :

– تحديد واستخدام الموارد المتاحة على نحو فعال ،

– العمل على استمرارية تحسين النتائج و العمليات إنطلاقا من تحليل النتائج و مراقبة مدى تحقيق الأهداف .

فلازلت منهجية عمليات إدواردز ديمينج ( Deming ) متبعة إلى حد الساعة لأن مفهومها واضح و مقنع لكونه يبين أن تدبير النتائج

المتوقعة يكون أكثر نجاعة حينما يتم تدبير العمليات و المهام بشكل ممتاز .

المنهجية

تعتبر المنهجية المعتمدة في المؤسسات التي تلتزم بمعايير الجودة ISO 9001 هي المفتاح الأساسي لتأطير العمليات لكي

تسير مصالح العمل في ظروف مثالية ، لكون المنهجيات المثالية تتحكم في العمليات و تفاعلها ( أنظر للأعلى ) لأن المنهجيات

المتبعة من المؤسسة تتحكم بشكل مباشر في التفاعلات بين العمليات و بالتالي فإنها تتحكم في الرفع من جودتها و تحسين

مردوديتها ، و هذا ما يتطلب مراقبة و مراجعة و قياس العمليات ( Processus ) المتداخلة فيما بينها من أجل تقييم المنهجيات

المتبعة .

التحسين المستمر لمعايير الجودة

تسعى دائما و بإستمرار جميع المؤسسات ، المنظمات ، الشركات و المقاولات سواء أكانت ذات نشاطات ربحية أم لا و الملتزمة

بإحترام معايير ايزو 9001 التحسين المستمر لمجهوداتها قصد الرفع من آدائها ،

فهذا التحسين المستمر لمعايير الجودة يستلزم تتبع منهجية إدواردز ديمينج المتمثلة في خطوات PDAC ، فهذه المنهجية تفرض

دراسة ثم تخطيط ما يجب القيام فعله ثم تطبيقه بنفس الطريقة التي تم التخطيط لها ، و من تم مراقبة و دراسة النتائج التي تم

الحصول عليها إن كانت تطابق نفس الإستراتيجية المتبعة في التخطيط أم لا ، فإن كانت النتائج المحصل عليها غير مطابقة ل

التخطيط المتبع أو إن وجد فرق بين التخطيط والنتائج فيجب تصحيحها عاجلا ف مبدأ Derming يتكرر دائما عند ذكر التحسين

المستمر لمعايير الجودة من أجل ضمان نتائج ممتازة .

منهجية إتخاذ القرارات

أي قرار يتخذ يستلزم تحليلا صائبا إنطلاقا من المعلومات المتوفرة من أجل الحصول على النتائج المرغوب فيها ، لهذا فإن إتخاذ

القرارات تستلزم حنكة و تجربة و مراقبة و تدقيق لأنها مسؤولية الجميع في المؤسسات أو المنظمات التي تتفور على شهادة iso

العلاقات مع الموردين

هذا المبدأ يحث المؤسسات و المنظمات و المقاولات …. على بذل الجهد من أجل خلق علاقات طيبة مع الموردين للرفع من

قيمة التعاون بين الطرفين لكي تعم الفائدة .

 

ادارة الجودة الشاملة الايزو ISO

سوق الاسهم : تداول سوق الاسهم في البورصة و سوق المال

مقالات ذات صلة بالموضوع

موقعنا يستعمل الكوكيز لتوفير تجربة زوار تناسب احتياجاتكم.