fbpx
تعريف التنمية المستدامة اهداف التنمية المستدامة الاحتباس الحراري تنمية مستدامة التغير المناخي البيئي التلوث البيئي الغازات الدفيئة التلوث

التنمية المستدامة

التنمية المستدامة التغير المناخي



التنمية المستدامة

تعريف التنمية المستدامة

التنمية المستدامة هي استراتيجية أو عملية ، الهدف منها خلق تنمية و فعالية و توافق فيما يخص 3 ركائز أو أعمدة أساسية

و هي : البيئة ، المجتمع و الإقتصاد .

فالتنمية المستدامة مفهوم يدمج الأبعاد الإيكولوجية و الاجتماعية والاقتصادية ، من أجل بناء مجتمع يسوده الانصاف و اقتصاد

فعال و بيئة مستدامة .

 

التنمية المستدامة و الأبعاد الاقتصادية و البيئية و الإجتماعية

فبالحفاظ على سلامة الطبيعة و الأنظمة الإيكولوجية و ايجاد حلول ناجحة لإستبدال مصادر الطاقة هذا ماسيجعل الفاعلين في

القطاعات الإقتصادية يبحثون عن حلول ربحية مقرونة بسلامة البيئة ، دون إهمال الأبعاد الاجتماعية للتنمية التي تتمثل أساسا

في مكافحة الفقر ، و القضاء على الفوارق الإجتماعية ك اللامساواة ، الإقصاء ، من أجل الرفع من الديمقراطية و روح المواطنة .

تفرض التنمية المستدامة تبني استراتيجيات على المدى المتوسط و البعيد ، لكي تعيش جميع أفراد المجتمع دون استثناء سواء

أ كانوا يعيشون في الجنوب أو في الشمال في ظروف مثالية وذالك عن طريق البحث عن تمتين و تكامل جميع القطاعات

الاقتصادية والاجتماعية والبيئية عن طريق اتباع سياسات تهدف إلى البحث عن حلول للمشاكل التي يعاني منها جيلنا الحالي

و أجيال المستقبل ، فلكي يتمن هذا المجهود بالنجاح يستلزم تعاون جميع الجهات و المؤسسات الفاعلة في المجتمع من

مختلف التخصصات و القطاعات نذكر على سبيل المثال : قطاع النقل و اللوجيستيك ، و المياه والغابات ، و تطهير النفايات ،

و البيئة و النقابات ( من أجل الإهتمام أكثر بالتنمية الإجتماعية ) و تحفيز المستثمرين ذوي مشاريع مهتمة بالبعد البيئي ، فهذا ما

يجب نهجه انطلاقا من المستوى الإقليمي و انتقالا إلى المستويات المحلية ثم الدولية .

و هذا ما يجعل من التنمية المستدامة قاطرة للديمقراطية التشاركية لكونها تهدف لإقحام و مشاركة جميع مكونات و شرائح

المجتمع سواء كانوا مسؤولين و صناع قرار أو مواطنين من المجتمع المدني ، لإشراكهم في صناعة القرار عوض الإكتفاء بمجرد

تبادل المعلومات ، من أجل إرساء روح المواطنة الحقة و الشفافية و ألحق الوصول للمعلومة

 

نشر المعلومة

في الوقت الحاضر صار الجميع يدرك الخطر المهدد للحياة على كوكب الأرض ألا و هو الاحتباس الحراري بسبب إرتفاع مستويات

انبعاثات غازات الدفيئة ، فمن بين الأدوار الأساسية للتنمية البشرية هو إيصال المعلومة للناس من أجل أن يتحمل الجميع

المسؤولية تجاه هذا المشكل العالمي و إقحام الجميع في استراتيجيات و مقترحات و الوسائل من أجل إيجاد حلول فعالة

تستجيب للتوفيق بين النمو الاقتصادي واحترام البيئة والتقدم و العدالة الاجتماعية .

 

مع الإرتفاع السريع للنمو الديمغرافي فإن عدد سكان العالم مرشح للوصول ل 10 مليار شخص سنة 2050 أي بزيادة أكثر من

3 مليارات شخص أغلبهم من الدول النامية ، فهذا الارتفاع الصاروخي يتطلب توفير الأكل و الشرب و السكن اللائق و الإضاءة

و التدفئة … في حين أنه و لحد الساعة ، ما يقارب 2 مليار شخص لا يستفيدون من الإنارة ( الطاقة الكهربائية ) 1,5 مليار شخص

لا يتوفرون على الماء الصالح للشرب و 0,8 مليار شخص يعانون من الجوع .

 

اهداف التنمية المستدامة :

 

مع تطور العالم و تحسن ظروف الحياة ، كانت سلبيات هذا التطور هو ارتفاع نسبة المشاكل البيئية كزيادة معدل تلوث الماء

و الهواء و تلف الغابات و الانقراض المستمر لعدد كبير من السلالات الحيوانات و النباتات و ظاهرة التصحر و زحف الرمال … نسبة

الكوارث الصناعية ، كمثال كارثة تشيرنوبيل ، و بوبال ، و إكسون فالديز ، و سيفيزو …

 

إن مفهوم التنمية المستدامة يرتكز أساسا على الحفاظ على مقومات و خيرات الحاضر لكي يستفيد جيلنا و الأجيال المقبلة

دون تضييع أو تخريب لها ، لكي تلبى حاجاتنا و حاجاتهم من الطبيعة في أنحاء العالم دون الجري وراء الربح الإقتصادي

و عدم المبالاة بالطبيعة .

 

فمن أجل الوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، يتوجب على جميع مكونات المجتمع من الحكومات و ممثلي

الشعوب و الشركات و الجتمع المدني التعاون فيما بينهم بغية التوفيق بين 3 ركائز أساسية ألا و هي :

الجانب البيئي و الإجتماعي و الإقتصادي .

 

إن التنمية المستدامة تسعى لضمان تقدم و تطور بتوافق مع الحفاظ على سلامة البيئة التي تحيط بنا ، مع إنصاف

اجتماعي و فعالية و نجاعة على المستوى الإقتصادي .

 

التنمية المستدامة التغير المناخي

التغير المناخي و الاحتباس الحراري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *