بحث عن عمل التربية والتعليم المعلم اي وظيفه وظائف جديده العمل بحث عن عمال مواقع عمل بحث عن عمل اعلانات الوظائف اعلان عن وظيفة بحث عن بحث عن عمل موقع وزارة العمل البحث عن

ما هي أهم مقومات وظيفة التربية و التعليم ؟

بحث عن عمل : التربية و التعليم


ما هي أهم مقومات وظيفة التربية و التعليم ؟

 

 

مهنة المدرس بالتعليم الأولي :

يدرس أستاذ سلك التعللم الأولي الأطفال المتراوحة اعمارهم بين 6 إلى 12 سنة مواضيع ، مفاهيم ، تقنيات و دروس أساسية

القراءة ، الكتابة و الحساب ، من أجل كسب المهارات الضرورية لتطوير قدرات التلاميذ

و رفع مؤهلاتهم للإلتحاق بالتعليم الإعدادي ثم الثانوي .

فمع تطور المنهجيات و المنظومة التعليمية ، تغيرت مجموعة من المفاهيم و الطرق الخاطئة

كالحفظ و الضرب و تعويضها بالتعلم عن طريق التجارب ، البحث ، التطبيقات و المشاريع اليدوية

لرفع التركيز ، و إعطاء تمارين منزلية من أجل المراقبة وتتبع التلاميذ عن بعد .

 

وظيفة الأستاذ بالتعليم الإعدادي و الثانوي :

تتطلب منك هذه الوظيفة القيام بمجهودات كبيرة من أجل إعداد الدروس وذلك عن طريق

المراجع التعليمية و مصادرك الثقافية المختلفة من أجل إيصال المعلومات المفيدة لتلاميذك ،

من أجل خلق جو ملؤه التحفيز و تحميس التلاميذ على حب التعلم ، و هذا ما يتطلب منك

الصبر، الإهتمام ، تشر الطاقة الإيجابيات بين تلاميذك ، وإقامة علاقات طيبة معهم .

فهذا ما يحتم عليك العمل بالتعاون مع جميع الأطر التربوية تحت إشراف مدير المؤسسة ،

فبتدريسك لقسم يتكون من 20 حتى 40 تلميذ، فإنك تنقل معارفك و تخصصك للتلاميذ

 بتتبعك لبرامج وزارة التربية و التعليم الحريصة على تنفيذك لاستراتيجيتها من أجل نجاح

المنظومة التعليمية .

 

شروحات الوظائف :

وظيفة التعليم وظيفة نبيلة تقوم أساسا على تكوين المتعلمين بمفاهيم و بمعارف و بأخلاق

لرقي الأفراد وصلاح المجتمع  .

تقوم مهنة التعليم أساسا على تعليم الناشئة المتراوحة اعمارهم في العادي بين 3 سنوات

حتى 20 سنة

الكتابة ، القراءة ، الحساب ، التاريخ ، العلوم ، الجغرافيا …

مقومات المدرس الناجح

فلتطوير المكتسبات و رفع مستوى الأستاذ ، يستلزم عليه :

الإلمام بعلوم  التربية ومنهجيات البيداغوجية

إعداد و تحضير الدروس مسبقا

إحترام التلاميذ والأطر التربوية

تطوير الأنشطة الإبداع

الاهتمام بالتلاميذ

الصبر

التسامح

إقرأ المزيد ، 8 أفضل التقنيات البيداغوجية للتربية و التعليم

مهنة الأستاذ تطلب بذل المجهودات بإستمرار و اقتراح تقنيات تعليمية حديثة

و مساعدة التلاميذ معنويا بالرفع من مستوى ثقتهم بمؤهلاتهم

فهذا ما يفرض على الأستاذ إلماما و كفاءة عالية بنظام التربوية والتعليم

و شخصية مرنة قابلة للتكيف في جميع الظروف إيجاد حلول للمشاكل و  الاستماع الجيد .

مهنة التدريس  لا تنحصر على مستوى معين (المستوى الإبتدائي ، الإعدادي ، الثانوي أو الجامعي … )

ف طريقة إيصال المعلومات من طرف الأستاذ هي أساس وظيفة التكوين

ثم تقاس نسبة ذكاء المتلقي أو المتعلم من أجل تقيiم نجاح الدروس .

تختلف عدد ساعات التدريس حسب الدرجات التعليمية (الإبتدائي ، الإعدادي ، الثانوي أو الجامعي … )

 فبالإضافة للساعات المفروضة على الأستاذ يجب عليه تخصيص ساعات

لتصحيح الإمتحانات و إعداد الدروس و الأنشطة من أجل الإسهم الفعال في نجاح عمله .

 

بحث عن عمل : التربية و التعليم